آخر مراحل تعدد الآلهة في شبه الجزيرة العربية

السيرة الذاتية

الدكتور كريستيان روبن، مؤسس المركز الفرنسي للأبحاث في صنعاء (اليمن)، 1982 ، هو باحث ومؤلف نشر على نطاق واسع في تاريخ شبه الجزيرة العربية وإثيوبيا القديمة. وهو عضو في “المركز الوطني للبحوث العلمية” منذ عام 1970. الدكتور روبن هو محرر كتاب: (أليساندرو دي ماجريت، سبأ، معين وقتبان. مساهمات في علم الآثار وتاريخ شبه الجزيرة العربية القديمة) (2012). 

العنوان

آخر مراحل تعدد الآلهة في شبه الجزيرة العربية

أدت الأبحاث الأثرية التي أجريت على مدى الخمسين عامًا الماضية في جميع أنحاء شبه الجزيرة العربية إلى اكتشاف آلاف النصوص الكتابية في الآثار القديمة أو على الصخور في الريف والصحراء، وهي تسمح لنا بتسليط الضوء على العديد من التطورات في هذا المجال.

اختفت جميع المعابد المخصصة للآلهة تقريبًا خلال القرنين الثالث والرابع من العصر المسيحي، كما أصبحت الصلوات الموجهة للآلهة في النقوش الحجرية نادرة في القرن الرابع واختفت بعد عام 400 للميلاد، وأصبح من النادر العثور على أشخاص يذكرون الآلهة،  مثل تيم اللات أو أوس مناة أو عبد العزى.

وابتداء من عام 380 للميلاد فصاعدًا، كانت جميع الصلوات موجهة إلى إله واحد، يحمل في البداية أسماء مختلفة، ثم صار يُدعى باسم الرحمن والإله.

كما يكتمل رفض الشرك في الطبقات الحاكمة في مملكة حمير، بمجرد أن يعتنق الحاكم الديانة اليهودية حوالي عام  380 للميلاد. ولكن من الصعب تقدير ذلك في الطبقات الشعبية للمدن والأرياف وفي الفئات السكانية الهامشية في الصحراء.

Date

فبراير 06 2023

Time

19:00 - 20:00

Location

Yarmouk Cultural Centre
QR Code