Date

نوفمبر 28 2022

Time

19:00 - 20:00

القصور المنسوجة: استمرارية حرفة مصرية متميزة

 

السيرة الذاتية

سيف الرشيدي مؤرخ معماري يرتكز عمله على الحفاظ على التراث العمراني والمعماري والحرفي. يشغل حاليًا منصب مدير صندوق البركات، وهي مؤسسة خيرية بريطانية تدعم الحفاظ على التراث المتعلق بالعالم الإسلامي. شغل سابقًا منصب مدير مشروع “ليرز أوف لندن” ، وهو موقع الكتروني قائم على الخرائط ويتيح للعامة المساهمة في تدوين تاريخ لندن المتنوع. كما شغل منصب مدير برنامج “ماجنا كارتا” لكاتدرائية سالزبوري، ومنصب منسق موقع التراث العالمي لليونسكو لمدينة درهام، و مخطط الحفاظ المعماري في مؤسسة صندوق الآغا خان الثقافي لبرنامج المدن التاريخية في القاهرة، وعضو في شركة أحمد حميد للهندسة المعمارية.

يمتلك السيد سيف الرشيدي خبرة واسعة في تقييم البيئات الحضرية التاريخية، وخاصة في الشرق الأوسط، وفي تطوير خطط الحفاظ على المناطق الحضرية التي ترى المجتمعات المحلية وبيئاتها الحضرية على أنها جزء لا يتجزأ من تاريخها.

شارك في تأليف كتاب مع سام بوكر بعنوان: “صناع الخيام في القاهرة: حرفة الزينة في العصور الوسطى والحديثة في مصر”، والذي نشرته الجامعة الأمريكية في القاهرة عام 2018، ومنذ ذلك الحين نظم العديد من المعارض والمشاريع الحرفية للمساعدة في إحياء الحرفة ورفع مستوى الوعي بها خاصة في مصر. وتشمل هذه المعارض، معرض “الذكريات المعاد تصورها” في جاليري أوبونتو في عام 2021  و معرض “عظيمة مثل أحلامك”، و”الخيامية” في عام 2022 ، وقد تمت إقامة جميع هذه المعارض في القاهرة.

ملخص المحاضرة

القصور المنسوجة: استمرارية حرفة مصرية متميزة

 

في هذه المحاضرة، يكشف المؤرخ المعماري السيد سيف الرشيدي عن التاريخ الطويل والمتطور للخيام الاحتفالية الرائعة في مصر. تم استخدام هذه القصور المؤقتة في المناسبات الاجتماعية والسياسية منذ آلاف السنين، وفي سياق مناقشة هذه الخيام وتاريخها، سيلقي المتحدث الضوء على الأحداث الاجتماعية والسياسية الرسمية التي جرت باستخدام هذه الخيام بغرض إثارة إعجاب الشخصيات الأجنبية والمواطنين على حدٍ سواء.

كما تناقش هذه المحاضرة البقاء المتميز لهذه الحرفة الرائعة حتى اليوم، وتلقي الضوء على الوضع الحالي للحرفة والجهود المبذولة للحفاظ عليها وإحيائها، من خلال المشاريع القائمة على التصميم والمعارض الوطنية والدولية