Date

أكتوبر 17 2022

Time

19:00 - 20:00

رحلة إلى نجد: الليدي آن بلانت  (١٨٢٣-١٩١٧)

أليسون شان برايس

زميل الجمعية الجغرافية الملكية

أليسون شان بريس هي مؤسسة سلسلة “نساء الشرق الأوسط والعصر الفيكتوري”، وهي سلسلة من العروض التقديمية وورش العمل والعروض المبنية على الأدلة الأرشيفية وتفاصيل النظرة العالمية المتطورة للرحالة من النساء عبر الشرق الأدنى والشرق الأوسط. وابتداء من الهيمنة الإمبراطورية العثمانية، ومرورا بالحروب العالمية والانتداب البريطاني، إلى تقرير المصير العربي، تقدم الأرشيفات الجماعية لهذه النخبة من الرحالة النساء نظرة ثاقبة فريدة على التبادل الثقافي المميز والابتكار. هذه المحاضرة هي الثامنة في هذه السلسلة.

أليسون هي مؤسسة ومديرة مركز الممثلين متعددي الثقافات العالمي، وتعمل حاليا بين المملكة المتحدة والكويت في إنتاج وإخراج العروض باللغتين الإنجليزية والعربية، بما في ذلك العروض ثنائية اللغة، والحاصلة على جوائز عديدة.

في عام 2017، حصلت أليسون على وسام جلالة الملكة إليزابيث الثانية لخدمات الفنون المسرحية في الكويت والشرق الأوسط، وفي عام 2020 تم ضم أليسون كزميل في الجمعية الجغرافية الملكية.

رحلة إلى نجد: الليدي آن بلانت 

(١٨٢٣-١٩١٧) 

سافرت السيدة آن بلانت، ابنة أول مبرمجة كمبيوتر (الليدي) آدا لوفليس، حفيدة اللورد بايرون ومرشدة جيرترود بيل، في الجزيرة العربية مع زوجها ويلفريد، في القرن التاسع عشر، بحثًا عن الحصان المثالي. كانت آن ترتدي الزي العربي الرجالي وتحمل بندقية، وأخذتها رحلاتها في شبه الجزيرة العربية إلى آل سعود وآل رشيد واتجهت أيضا باتجاه نهر الفرات لتعيش مع القبائل هناك، ومن ثم إلى لندن لتقنع الجمعية الجغرافية الملكية عدم وجود بعض المواقع على الخرائط المتداولة آنذاك، و على ضرورة إضافة هذه الأماكن على خرائطهم. أسست الليدي آن (مزرعة كرابيت) للخيول في المملكة المتحدة و(مزرعة الشيخ عبيد) للخيول في القاهرة، واختارت الليدي آن أن تجعل مصر موطنها الأخير.